برنامج تطوير مهارات في مجال التقويم  
برنامج الاختبارات الدولية فرصة وتحد
صورة الخبر
إدارة برنامج تطوير مهارات التربويات في مجال التقويم بالأحساء تقدم تصورا مقترحا لتهيئة الميدان للاختبارات الدولية وتحسين مستوى الطالبات التحصيلي فيها
في إطار سعي الإدارة العامة للتعليم بالأحساء لتحقيق أهم مؤشرات استراتيجية التحول الوطني 2020 والمرتبطة بتحسين مستويات تحصيل الطالبات في الاختبارات الدولية ، نفذت مديرة برنامج تطوير مهارات التربويات في مجال التقويم الأستاذة / ابتسام بنت عبدالعزيز الشيخ ورشة عمل بعنوان ( الاختبارات الدولية فرصة وتحد )، والتي تهدف إلى تحكيم التصور المقترح لبرنامج ( الاختبارات الدولية فرصة وتحد ) لتهيئة الميدان لتطبيق الاختبارات الدولية وتحسين نتائج تحصيل الطالبات فيها، وتم ذلك بقاعة التدريب في الثانوية الأولى بالهفوف يوم الأربعاء الموافق 14 /1/ 1439هـ ، استهدفت فيها رئيسات الأقسام المعنية بالاختبارات الدولية بإدارة الإشراف التربوي ( اللغة العربية / الرياضيات / العلوم / الصفوف الأولية )، ومنسقات ومشرفات تلك الأقسام في مكاتب التعليم الثلاثة.
استهلتها الشيخ بأهم المنطلقات الرئيسة لللتفكير في البرنامج المقترح وهي ( السعي لتحقيق مؤشرات الأداء لاستراتيجية التحول الوطني المرتبطة بالاختبارات الدولية ووفقا للهدف الرابع من الأهداف الاستراتيجية للوزارة وهو تطوير أساليب التعليم والتعلم / ولتوالي تطبيق الاختبارات الدولية pisa / timss/ pirls بدءا من هذا العام وتباعا في الأعوام القادمة بإذن الله تعالى, سواء تطبيق فعلي أو تجريبي ، ثم عرفت بتلك الاختبارات واهم المهارات المرتبطة بها وتم استعراض الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية في هذا المجال للإفادة منها في تحقيق التكامل في الجهود، واختتمت بعرض التصور المقترح للبرنامج وتحكيمه من قبل المشاركات تمهيدا لطلب اعتماده ومن ثم توصيات متعلقة بالتخطيط والتنفيذ للبرنامج .
، هذا وأشادت مديرة البرنامج بالجهود التي بذلت من قبل المشاركات في الورشة على كافة الجهود المبذولة والحماس والتعاون مع إدارة البرنامج ، وأيضا الشكر لقائدة الثانوية الأولى بالهفوف ا. حصه العتيبي وأمينة مصادر التعلم أ. مريم الدوغان على استضافة الورشة وتهيئةمقرها. .
تاريخ الاضافة 16/02/39 01:37:38 م       |       عدد القراء    369
  
جميع الحقوق محفوظة لالإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الأحساء 1442
صفحة الإدارة النسخة 2.0